منتدى العائلة الكريمة
يا قاصدآ موقعي اليــك تحيتي ... محفوظة بالحب والعطر الندى عند الدخول إذا أردت سعادتي ... صلي على خير الأنام محمد ادم الصلاة على النبي محمد...... فقبولها حتمــا بـدون تردد أعمالنا بين القبـــول وردهـــا... ... إلا الصلاة على النبي محمد اللهم صَــــــل وَسَلَّم علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما صَــــــلٌيت وَسَلَّمْتَ علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ إِنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ اللهم بارك علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما باركت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ فى الْعَالَمِينَ إِنَّك حَمِيدٌ مَجِيد

منتدى يتضمن كل ما يخص حياتنا الخاصة والعامة من اسلاميات وطبخ وتجميل وازياء واخبار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  دخولدخول  التسجيلالتسجيل    
نرجو من زوارنا الكرام التسجيل معنا والمساهمة بمواضيع مهمة نحن بإنتظار جديدكم للنهوض بهذا المنتدى المتواضع
المواضيع الأخيرة

شاطر
 

 خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيفي
Admin
فيفي

عدد المساهمات : 786
تاريخ التسجيل : 24/01/2016

خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3 Empty
مُساهمةموضوع: خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3   خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3 Icon_minitime1السبت سبتمبر 03, 2016 3:54 pm

مواضع الإثارة في الرجل والمرأة :
يشترك الرجل والمرأة غالبا في أكثر مواضع الإثارة وأعظم المواضع فيهما الأعضاء الجنسية فالرجل أعظم مايثيره مداعبة ذكره بلمسات حانية وأعظم المواضع في الذكر للإثارة اللمسات على مجرى المني في القضيب وتبلغ ذروتها في قمة المجرى عند باطن الحشفة ، وأما المرأة فأعظم موضع لإثارتها هو البظر وله أسماء عدة عند العامة وهو زائدة صغيرة في أعلى فتحة الفرج عند التقاء الشفرين الصغيرين المسميين عند العوام الستارتان وهو شبيه ذكر الرجل حيث يحصل له انتصاب عند الإثارة الشديدة للمرأة وتكون إثارته بمداعبته بالأصابع أو بحشفة الذكر ، وهو النقطة المركزية لإثارة المرأة ووصولها لرعشة الجماع ، ومعظم النساء الطبيعيات يرحبن بمداعبة البظر قبل الجماع وربما بعده لاستكمال التذاذها ، ويسميه البعض زناد الارتعاش عند المرأة ، والألمان يسمونه المدغدغ ، والإنكليز يسمونه ملاح القارب.([15])
أهل مكة أدرى بشعابها :
وهذه وصية امرأة تقول : وننبه الأزواج إلى دور البظر وهو منطقة أعصاب في غاية الحساسية ..... وتقول : وبهذه المناسبة ننصح الفتيات بالذات بالامتنـاع عن المساس بالبظر ..... لأنهن يتعودن على ذلك حتى بعد الزواج وتصبح وسيلتهن الوحيدة للإشباع الجنسي . ([16])
ويتلو البظر في المواضع المثيرة الشفران الصغيران لوجود كثير من نهايات الأعصاب للإحساس الجنسي بهما ، ([17]) ثم باقي أجزاء الفرج وهي العانة ( وتسمى التل وعند العوام الجبهة) والشفران الغليظان .
المواضع المشتركة :
وبعد الأعضاء الجنسية في الرجل والمرأة يأتي مواضع مشتركة فيهما للإثارة عن طريق اللمسات الحانية باليد أو الفم أو الذكر بالنسبة للمرأة أو الاحتكاك معها بالفرج أو بالإليتين حسب إمكانية ذلك وهذه المواضع هي :
المغابن وهي ملتقى الفخذين مع البطن من جهة العانة
المنطقة الواقعة بين الفرج وفتحة الدبر (الشرج)
فتحة الدبر
الفم (الشفتان واللسان) ويحلو به المص والعض الخفيف وأكثر المداعبات الجنسية .
الثديان وخاصة في المرأة ولرضعهما دور كبير في إثارتها لاسيما مع الإيلاج .
الإبطان ومافوقهما من الكتفين
الإليتان وأعالي الفخذين
وتلك المواضع هي أعظم المواضع إثارة بعد الأعضاء الجنسية ويليها مايأتي مع تفاوت بينها كذلك :
مواضع أقل درجة :
السرة وماحولها من البطن
الظهر لاسيما أعلاه والسلسلة الفقرية
صفحة العنق وعلى وجه الخصوص أسفل الأذنين
القفا وعلى وجه الخصوص عند منابت شعر الرأس
الخدان
الشعر ويستحب شده شدا خفيفا بالنسبة للنساء حيث يثيرهن ذلك غالبا .
ظهر القدم وباطنها ، وظهر اليد وباطنها .
قدرة الرجل الجنسية ودور المرأة :
على المرأة أن تكيف نفسها مع قدرة زوجها الجنسية إلا في الحالات التي لاعلاج لها كأن يكون الزوج مجبوب الذكر أي مقطوع العضو أو مخنثا أو خصيا أما الحالات التي يرجى لها علاج فيمكن أن تصبر لعل الله يشفيه مثل :
العنة :
وهي عدم القدرة على الانتصاب مطلقا وهي حالة مرضية تتطلب العلاج وبعضها قد يكون عضويا متعلقا بأمراض أخرى مثل السكر أو الدرن أو القلب أو بسبب تأثير بعض العقاقير الطبية مثل المهدئات وبعض أدوية الضغط أو بسبب تعاطي الخمور والمخدرات والإفراط في التدخين وربما كانت نفسية وقتية كأن تكون بسبب وفاة عزيز أو وجود خلافات زوجية أو كره الزوج لزوجته . ([18]) دور المرأة في إذهابها كبير بمحاولة إزالة أسبابها إن أمكن وتشجيعها زوجها وصبرها عليه وعدم جرح شعوره بإظهار تضررها إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ، وهي على كل حال سبب شرعي لطلب الفراق إن لم يصل إليها مطلقا ، أما إن استطاع جماعها مرة ثم عجز بعد ذلك فليس لها طلب مفارقته على قول جمـع من العلماء .
وقد قال جماعة من السلف في تفسير قوله تعالى: ]حصورا [ : الذي لايقوم زبه .
السحر والعين :
وينتبه أن السحر والعين يكون لهما دخل كبير في تلك المسألة وهو مايسمى بالربط ، فأحيانا تربط المرأة عن زوجها وأحيانا يربط الزوج عن امرأته ، وقد ثبت في الصحيحين أن رسول الله e سحره اليهود فكان يخيل إليه أنه يأتي أهله ولا يأتيهن , وقد بينت في كتاب السيرة أن اليهود أرادوا ربطه عن عائشة رضي الله عنها وقد مكث في مرضه ستة أشهر حتى عافاه الله ، وفي تلك الحالات يهرع المسلم للدعاء والرقية الشرعية لعل الله يرفع ماألم به وإن مع الصبر الفرج ومع العسر اليسر .

ومن الأمور التي ينبغي للمرأة أن تتكيف معها :
حجم العضو :
قد يكون صغر ذكر الرجل مؤثرا تأثيرا شديدا على استمتاع المرأة وقد ثبت في الصحيح أن امرأة رفاعة عندما طلقها وتزوجت غيره أتت رسول الله e شاكية زوجها الجديد فقالت : والله يارسول الله مامعه إلا مثل هدبة الثوب تعني صغر ذكره فقال رسول الله e : أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة ، لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك , يعني جماعه لها .
وعلى المرأة أن تصبر في مثل هذه الحالة وتحاول أن تجعله يشبعها عن طريق الملاعبة الطويلة وإدخال الأصبع ونحو ذلك .
أما كبر العضو فقد يؤدي إلى ألم المرأة وربما احتاج إلى توسيع في فتحة فرجها ، أما من جهة الطول فإن كان طويلا بحيث يدق جدار الرحم فيؤلم المرأة فعليها أن تجعل الدخول غير كامل ويكفي فيه الثلث أو الثلثان حسب ارتياح الطرفين .
وقد ذكر الإمام أبو محمد ابن حزم في طوق الحمامة أن رجلا ببغداد تزوج من فتاة فاستعجل أمره في ليلة الزفاف فرأت الفتاة كبر عضوه فنفرت منه وأبت الرجوع إليه حـتى الموت , قال : ولو انتظر صاحبنا حتى لانت فتاته وهدأ غزاله لقرت عينه وسعدت حاله .
شدة الشهوة وتوسطها وضعفها :
يجب على المرأة أن تتمشى مع درجة زوجها من ناحية الشهوة فمن الرجال من يكون شديد الشهوة لدرجة قد لايحتملها كثير من النساء وقد روي ذلك عن عبد الله بن زمعة فقد كان يتزوج المرأة فلاتمكث عنده إلا أياما يسيرة بسبب ذلك حتى تزوج زينب بنت عمرو بن أبي سلمة لما قالت : مايمنعه مني وأنا العظيمة الخلق الكبيرة العجيزة المفعمة الفرج ، فصبرت عليه وولدت له .
ومنهم من يكون ضعيفا حتى يصل به الأمر إلى أن تفر منه النساء أيضا .
لاتخدعني بالقبل :
قالت إحداهن لزوجها الضعيف المقتصر على التقبيل والضم :
تالله لا تخدعني بالضم وكثرة التقبيل بي والشم

وقال زهير بن مسكين عندما فارقته زوجته لضعفه :
تـقـول وقد قبـلتـها ألف قبلة كفاك أماشيء لديك سوى القبل
فقلت لها : حب على القلب حفظه وطول بـكـاء تستفيض به المقل
فقالت : لعـمر اللـه مـالذة الفتى من الحب في قول يخالفه العمل
عدد المرات :
وخير الأمور الوسط واعتبر جماع المرأة مرة كل يوم قدرا متوسطـا وقد روي ذلك عن علي ،([19]) في حين اعتبر البعض إتيانها مرتين في الأسبوع هو الحد الأقصى للشباب ([20])
وأقل مايكون مرة كل طهر بذلك قضى عمر بن الخطاب وقد روي مرفوعا : يكفي المرأة المؤمنة الوقعة في الشهر .
وكان سليمان بن عتر التجيبي يختم القرآن كل ليلة ثلاث مرات ويطأ أهله ثلاث مرات فلما مات قالت امرأته : رحمك الله لقد كنت مرضيا لربك مرضيا لأهلك . ([21])
فعلى المرأة أن تتحمل الرجل شديد الغلمة وتستسلم له وتحاول تخفيف ذلك إن أضر بها ببعض الأطعمة والأشربة الطبيعية التي لها دور في كسر الشهوة ويذكر من ذلك البطيخ والنعناع والليمون والكافور ، وتتحمل الرجل ضعيف الشهوة وتصبر عليه وتساعده ليعطيها أكثر عن طريق التغذية الطيبة والإثارة الجيدة ويذكر في المقويات اللحم والعسل والمانجو والأسماك وخاصة الجمبري والزنجبيل , وأن تتوسط مع المتوسط .
هذا كله فيما عدا الحالات المرضية التي تحتاج إلى العلاج الطبي ، وهي حالات الشبق الزائد الذي لايشبعه شيء ويسمى النيموفومانيا للنساء ، والساتيرياريز للرجال ([22])
أشبق من حبى :
ومن الأمثال العربية : أشبق من حبى : وحبى امرأة مزواج تزوجت على كبرها فتى شاب ولها ابن كهل فقال لمروان بن الحكم : صيرتني وإياها أحدوثة , فاستحضرها مروان وابنها فقالت لابنها غير مكترثة : يابرذعة الحمار أرأيت ذاك الشاب المقدود العنطنط (أي الطويل العنق الجميل) والله ليصرعن أمك بين الباب والطاق فليشفين غليلها ولتخرجن نفسها دونه ,
ولها شعر في زوجها تقول :
وددت لو أنه ضب ، وأني ضبيبة كدية ، وجدا خلاءا
وذلك لأن الضب حيوان له أيران والضبة لها حران فتتضاعف المتعة الجنسية بينهما لتضاعف الأعضاء الجنسية . ([23])
عدم الخبرة :
وقد تعاني المرأة من عدم خبرة زوجها الجنسية ، فعليها في تلك الحالة أن تقوم هي بإكسابه الخبرة عن طريق مشاركتها له في العملية الجنسية وتتضلع بالدور الأكبر فيها وتصارحه بما يمكنها أن تصارحه به دون جرح لمشاعره ، ويمكنها الاستعانة ببعض الكتب التي تنفع في مثل هذه الحالات .
سرعة القذف :
قد يكون الرجل سريع القذف وهذا يؤدي لعدم إشباع المرأة إشباعا كاملا ، وعلاج ذلك يكون بمحاولة صرف فكر الرجل بأي صارف سواء من قبله هو أو من قبل امرأته حتى تطول فترة الملاعبة ، والبعض يحل بعض المسائل الحسابية في ذهنه أو يعيد الحروف بوضع معكوس أو نحو ذلك ، وعلى المرأة أن تصبر وتعين زوجها على علاج هذه الحالة وتحذر أشد الحذر من لومه أو السخرية منه وإلا ساءت الحالة وربما وصلت للعنة .
وقد ذكر المرتضى ال.دي في شرح الإحياء علاجا لذلك فقال : إذا كان الزوج سريع الإنزال والزوجة بطيئة فعليه أن يطيل مداعبتها على الفراش ويكثر التزامها ومص شفتيها والعبث بثدييها وتحسس إليتيها وأعلى ظهرها وجنبيها فإن بدا عليها التغير ، دلك بظرها برأس ذكره الهوينى ويستمر على هذه الحالة دون إيلاج ، فإذا ارتعدت وتغير لونها وتقلص وجهها والتزمته أولجه رويدا رويدا حتى يصل إلى الآخر ويحركه داخلها بشدة دون إخراج ، فإنه لاتوجد امرأة بطيئة إلا أنزلت في هذه اللحظة .
أما إذا وصلت الحالة إلى الوضع المرضي وهو حدوث القذف في أقل من دقيقتين فيحتاج الأمر إلى تدخل الطبيب . ([24])
البطء الشديد :
كذلك البطء الشديد في الإنزال قد يؤذي المرأة ويذهب عنها فورتها فعليها في هذه الحالة أن تساعد زوجها على سرعة الإنزال بطرق الإثارة التي يأتي التنبيه عليها وتحاول تجنب كل مايشغل باله من مثبطات .
الرجل ليس آلة جنسية :
وعلى المرأة أن تعلم أن الزوج ليس آلة جنسية فإن نشاط الرجل الجنسي لايمكن أن ينفصل عن تأثير حالته النفسية وحياته العملية خارج المنزل فالزوج مشغول الذهن أو القلق أو المهموم يقل عادة نشاطه الجنسي والزوجة الماهرة هي التي تستطيع في هذه الحالة أن تتقرب من زوجها وتساعده في التخلص ممايعكره . ([25])
كما أن عليها إذا وجدت في نفسها عيوبا تؤثر على استمتاع زوجها بها أن تسارع إلى استشارة ذوي الخبرة أو العلاج الطبي إن احتيج لذلك .
مقدمات الجماع وطرق الإثارة :
وهذه الطرق والمقدمات تعمل على إثارة الشهوة إلى الحد الذي تتم معه العملية الجنسية على الوجه الأكمل فتتم اللذة المطلوبة ويخرج المني بتمامه ، وتؤدي إلى إفراز المني من الرجل والمرأة وهو مادة لزجة تساعد على الإيلاج وبها مواد مطهرة تساعد على الحفاظ على حياة الحيوانات المنوية داخل الرحم .
وقد أجمع علماء الفرس وحكماء الهند العارفين بأحوال الباءة على أن إثارة الشهوة واستكمال المتعة لايكون إلا بالموافقة التامة من المرأة وتصنعها لبعلها في وقت نشاطه بما تتم به شهوته وتكمل متعته من التودد والتملق والإقبال عليه والمثول بين يديه في الهيئات العجيبة والزينة المستظرفة التي تحرك ذوي الانكسار والفتور وتزيد ذوي النشاط نشاطا . ([26])
ويأتي في فصل صفات المرأة الصالحة أنها شديدة الشهوة مع زوجها لدرجة المجون والخلاعة وبذلك وصفت نساء أهل الجنة كما سيأتي عند حديثنا عن الرهز .
هدف الأنوثة الأول :
وتقول الكاتبة الغربية في كتابها (كيف تصبحين امرأة) عن نفسها ونقلا عن الطبيب والجراح والعالم النفساني :
ثبت علميا أن ممارسة الجنس ممارسة صحيحة تزود المرأة وكذلك تزود الرجل بزاد عاطفي وروحي يعينهما ويريحهما جسمانيا وينسيهما هموم الدنيا ولو لفترة ويتيح لهما نوما عميقا هادئا يحفظ لهما نضارتهما أطول مدة ممكنة ..... وتقول : إن الانسجام والتوافق (تعني في العلاقة الجنسية على وجه الخصوص) هما هدف الأنوثة الأول وشغلها الشاغل وعليك أن تبذلي أقصى ماتستطيعين من جهد للوصول إليهما .
فن الإثارة الجنسية في الحيوان :
وإثارة الشهوة سنة في مخلوقات الله عامة كمقدمات للجماع ومن تأمل بعض الحيوانات وماتفعله علم ذلك فمثلا الكلاب والقطط ونحوها تداعب ذكورها إناثها قبل الوقاع حتى تصل إلى شم الفرج ولحسه ، وكثير من الطيور يرقص إناثه رقصات خاصة لإثارة الذكور وحثها على الوقاع ، وأحيانا يكون الرقص من الذكور مع إهداء بعض الهدايا التي يجمعهـا لها ، بل ذكر البعض أن أنثى الكلاب تصدر رائحة معينة وقت اشياقها للذكر تجعل الكلاب تطوف بها لمواقعتها كما سبق ذكره في الطيب وأثره ، هذا خلا الأصوات المعروفة لدى بعض الحيوانات بما يقابل الرهز الآتي ذكره كنبيب التيس الذي يواقع عنزه . ([27])
رسول بين الزوجين :
وقد روي بعض الأحاديث في الحث على مداعبة الرجل لامرأته قبل مواقعتها بالقبلات والكلام الذي يلذذها ويأتي تفصيل لذلك فيما يلي فمن هذه الأحاديث : لايقع أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة على البهيمة وليكن بينهما رسول قيل وماهو ؟ قال : القبلة والكلام .
ثلاث من العجز في الرجل فذكر منها : وأن يقارب المرأة فيصيبها قبل أن يحادثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه . ([28])
والمراد بالكلام والمحادثة هاهنا الرفث والفحش في القول وماتهيج به شهوتها ، على مايأتي بيانه في الرهز .
رجل أدنى من الحيوان :
وقد اتفق كل من وقفت عليه ممن كتب في العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة أن الرجل الذي يقع على امرأته بدون مداعبات ومقدمات إنسان عديم الفهم والإدراك إن لم نقل حيوان ، بل ربما أدنى من الحيوان .

___ التوقيــــع ___
خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3 Large_10خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3 T10
خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3 45678910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fifi.3rab.pro
 
خطر !!! ممنوع لغير المتزوجات ولمتزوجين3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العائلة الكريمة :: حب وزواج-
انتقل الى: